إثيوبيـــا، أرض العجائب والطبيعة حيث يبلغ تعدادها بـ 107 مليون نسمة وتبلغ مساحتها بــ 1.1 مليون كيلومتر، عرف عنها الثروة الزراعية وثروته الحيوانية الهائلة، ويمثل إجمالي الناتج القومي الإثيوبــــي لعام 2017 بـ 80.87 مليار دولار بنسبة ثابتة تمثــل 11% وذلك لمدة الــ 14 سنة الماضية.

وفي الآونة الأخيرة شهدت إثيوبيـــا نهضة إقتصادية ملحوظة في مختلف المجالات زراعياً، صناعياً وتكنولوجياً بإضافة إلى النهضة المعمارية السكنية والتجارية، وتمثل الإستثمارات الأجنبية جانب هامة من الإقتصاد الإثيوبي وفي شتى المجالات وأهمها: الجانب الصناعي بـ 2,701 مشروعاً، التطوير العقاري بـ 1,054 مشروعاً والجانب الزراعــــي بـ 891 مشروعاً حيث شهــدت الاستثمارات الأجنبية في إثيوبيا ارتفاعا في السنوات الماضية وبلغ 20% سنويا، وتجاوز الاستثمار الأجنبية الـ 4 مليار دولار في عام 2016 بينما كان 170 مليون دولار فقط عام 1992، وتحتل الصين المركز الأول بنسبة 19.4% تليها الهنـد بنسبة 8.8% ثم الولايات المتحدة الأمريكية وبنسبة 8.1%.

لا يختلف شروط الإستثمار في إثيوبية عن بعض الدول فهناك قطاعات إستثمارية محصورة وبشكلاً خاص للمشتثمرين محليـــاً ومنها قطاع الخدمــات لما يحمله هذا القطاع من فرص إستثمارية كبيرة ومنها قطاع الضيافة، الترفية وخدمات أخرى.

Comments
Be the first to comment on this post!