ريادة الاعمال ليست حكراً على فئة دون اخرى ولكنها بوابة للجميع صغيرهم وكبيرهم فقيرهم وغنيهم والمطلوب لنجاحها هو الاستمرارية والعمل الجاد في نقل فكرتك الى ارض الواقع مهما كانت الصعاب . 

في ظل الاوضاع التي تمر بها اليمن اثبت شباب اليمن انهم على استعداد لتحدي اي عقبة امامهم فبينما العاجز يرى جميع الصعاب . فالحالمون دوما والرياديين لا يرونها سوى تحدي يجب اجتيازة . 

في هذا الفيديو قمت بتسليط الضوء على المشاريع الريادية اليمنية التي اثبتت انه لا يوجد شيئ مستحيل امام الافكار الابداعية .  

مشاهدة ممتعة من هنا 
 

Comments
Be the first to comment on this post!